مواضيع اخرى - حوارات



Facebook
اللاعب بشار رسن في ضيافة سطور PDF طباعة
الكاتب: بغداد - مقداد حسن   
الأربعاء, 22 أيار/مايو 2013 09:19

 

rsn
rsn1
  • السابق
  • 1 of 2
  • التالي
جناح فريق القوة الجوية الطائر بشار رسن في ضيافة سطور
 
 
" في سن السادسة عشر اصبحت أول في تاريخ نادي القوة الجوية والمنتخب يتم استدعائه لتمثيل الفريق الاول".
 
بغداد- مقداد حسن - خاص بمجلة سطور
 
 
 
يمكن معاينه ملامح الطفوله على وجهه لكنه اثار المعجبين به من خلال انطلاقاته واختراقاته الرائعة اضافة الى قصر قامته التي كانت سببا في احراج كل من وقف بوجهه بسبب زواغنه وحركته الزئبقية. كان حلمة ان يرتدي قميص لونه ازرق غامق يرسم على صدره صقر يلحق في الاعالي ليمتع الجميع بأداه. هو يرنوا الان لكتابه اسمه من ذهب كما كتبه قبله اباه في المستطيل الاخضر الذي كان ولا زال لاعبا يذكره الجميع لانه ذو مبادئ واخلاق سامية. فكل لاعب على وجه المعمورة حلمه تمثيل اي فريق جماهيري وخصوصا لو شات الاقدار للفريق الذي يعشقه منذ الصغر. وكل لاعب مبتغاه ان يمثل منتخبه الوطني واجمل الاشياء ان تحقق الاحلام في عام ونصف. الحقيقة التقت بجناح فريق القوة الجوية ومنتخب الناشئين بشار رسن الذي سماه اباه رسن بنيان لاعب المنتخب الوطني السابق والمنتخب العسكري وفريق السكك (الزوراء حالياً) تيمناً برفيق دربه الشهيد بشار رشيد الذي اعدمه النظام البائد قبل 35 عام. الحقيقة التقت به من اجل معرفة هذا السر (لاعب يخطف الاضواء خلال مباراة واحدة). فكان لنا هذا الحوار معه.
رسم معالم الحلم
حظيت بشرف وجودي في مدرسة الراحل عمو بابا التي ذهبت لها وعمري 12 عام لاابقى هناك سنتين للانتقل الى اشبال نادي القوة الجوية ومن ثم الى فريق الناشئين وفي احدى المباريات شات الاقدار ان مدرب ثائر احمد الفريق ومساعده وليد ضهد كانوا يتابعون المباراة للانال اعجابهم ويتم استدعائي للفريق الازل لاكون اصغر لاعب في تاريخ النادي الذي يمتد لاكثر من سبع عقود العب ضمن الفريق واقع على عقد يمتد لخمس مواسم. كل هذا حدث في الموسم ماقبل الماضي، وزج بي كأساسي أول مرة بعد ان تسنم الدكتور صالح راضي قيادة الجهاز الفني للصقور في مباراة القوة الجوية والطلبة على ملعب الشعب الدولي. لتكون هذه المباراة بداية المشوار الحقيقي كوني حصلت على شهادة تقدير وحب من جمهور القوة الجوية الرائع . بعد ذلك شاركت في مباراة امام فريق زاخو لكني تعرضت للاصابة خطيرة في العضلة الضامة. بعد ان تم أبعاد د. صالح راضي ومجيء الكابتن أيوب اديشو الذي قدم كل الدعم لي . اضافة الى اشرافه الشخصي على التدريبات الخاصة بي. منحني "أديشو" الثقة الكاملة من خلال المشاركة كأساسي في اغلب مباريات الفريق. التي قدمت خلالها مستويات طيبة نالت استحسان الجميع. استطعت تسجيل اهداف في مرمى كربلاء والكهرباء والتاجي.
هذا الموسم وقضية "اديشو"
كان الضغط على الفريق هذا الموسم استثنائيا من خلال المشاركة في كاس اتحاد الأندية العربية وتمثيل المنتخب العسكري في تصفيات كاس العالم إضافة إلى جانب منافسات الدوري سبب هذا الضغط إرهاق بانت محياه على وجوه لاعبين عدة لم يقدموا كل ما لديهم من طاقات. أدت إلى عدم فهمهم لخطط الكابتن أيوب اديشو أو أنهم لا يرغبون اللعب وهو رأس الجهاز الفني. لكني أود ان انوه إلى مسالة في غاية الأهمية ان كل شئ كان يصدر من "اديشو" على اللاعبين ينبع من حرصه وحبه للنادي. لكن القشة التي قصمت ظهر البعير انه قدم استقالته الى ادارة بعد ان علم ان الوفد الإداري المرافق لنا في مباراة اربيل تمت دعوته في في فندق فاخر لتناول العشاء من قبل ادارة الفريق المضيف!! ليتراضى الطرفين حول قضية الهجوم على حافلة الفريق التي حوصرت من قبل جماهير ورجال الأمن الذي مهدوا الطريق لجمهور فريق اربيل للقيام الذين استخدموا قناني المشروبات الغازية المملوءة والحجارة وكل شئ كان امامهم او وفر ادى الى إصابة حسين علاء ومصطفى كريم وهيثم كاظم وقتها استشاط الكابتن ايوب اديشو غضبا باعتبار الاعتداء اهانة للفريق وله. ليعود ادراجه صوب العاصمة بغداد في نفس اليوم تاركاً الفريق بعد قبول استقالته.
زيكو وحسام السيد...
في الموسم السابق قدمت مستويات جيدة قربت لي الحلم الأسمى الا وهو تمثيل المنتخب الوطني. ليتم استدعائي من قبل السيد "زيكو" الذي له باع طويل في مجال الكرة كلاعب ومدرب. وكانت المناسبة هي بطولة غرب اسيا لأكون اول لاعب يتم استدعائه للمنتخب الوطني ولم يتجاوز عمره ستة عشرة ربيعا. لكن رفض الاتحاد لقرار المدرب بسبب صغر عمري وقلة الخبرة اضافة الى ان فريق منتخب الناشئين هو بامس الحاجة لي تم استبعادي. لكن هذا القرار لم تثن من عزيمتي بل قمت بكل شئ جيد ونفذت قرار الاتحاد الذي منعني أيضا من تمثيل منتخب الشباب للأسباب ذاتها. لتصبح العزيمة اكبر من السابق كون المدرب حسام السيد اصبح مدربا للقوة الجوية، وان هذا الرجل يسعى للإبراز كل طاقاته من خلال كل اللاعبين لأنه مطالب بنتائج طيبة من اجل اسعاد جمهور متعطش بالفوز بلقب الدوري. كل الفريق سعيد مع حسام السيد وكلنا نسعى لتقديم الافضل من اجل الكرة العراقية وفريق القوة الجوية.
 
هذا الموسم ما له وما عليه.
الموسم الحالي هو الأفضل منذ عام 2003، كون الأندية الست الاولى تسعى لتحقيق اللقب بسبب تقارب المستوى والنقاط اذ لا يفصل فريقنا وغريمنا الزوراء الذي يتقاسم معنا مركز الوصافة عن المتصدر الشرطة الا أربع نقاط إضافة إلى فرق زاخو واربيل ودهوك التي تمتلك مباريات مؤجلة كثيرة . لكن ما يفتر جمالية ان اغلب أرضيات الملاعب التي لا تصلح لتربية الماشية أدت الى حدوث بعض المشاكل خصوصا في انتقاء لاعبي المنتخب والإصابات. تضاف لها قضية المحترفين الذين ملئت بهم تشكيلات الأندية التي تمتلك موارد مادية ضخمة. بينما تعاني فرق أخرى كونها لا تملك المال لجلب محترفين وعلى هذا الأساس يجب ان تقنن مسالة الاحتراف من اجل تقارب المستوى بين الأندية. إضافة الى بعض الحكام الذين تناط لهم مهام قيادة المباريات أذ لم يوفق اغلبهم في ادارة اللقاءات بسبب ارتكابهم اخطاء بدائية. اما القضية الجديدة التي يمكن التحدث عنها بكل صراحة وهي قضية تأجيل منافسات دوري النخبة الكروي الى الشهر المقبل وقضية التأجيل لها ايجابيات كون الفرق تسعى للوقوف على مكامن الأخطاء اضافة الى وجود مدربين جدد يسعون لتقديم الافضل كمدرب المصافي ناظم شاكر ومدرب فريقنا حسام السيد. اما السلبيات فيمكن القول عنها انها ستفسد المنافسة وتقلل من نديتها وتشويقها التي تسعى كل الفرق ان تقوم بها لكن التاجيل يصب في مصلحة فريقي دهوك واربيل الذان ودعا منافسات كاس الاتحاد الاسيوي.
ودعنا اللاعب الخجول جدا الذي كان يود ان ياتي ببعض من الصور التي يعتز بها. قبل ان نخرج قال :" أود ان اقدم كل التقدير لكم ولرئيس تحرير جريدتكم الاستاذ فالح حسون الدراجي لانه صديق مقرب جدا لابي الذي اعتبره المحرك الاساسي لي. كما أود الاشادة بدور أمي واخوتي وكل من وقف مع في الصراء والضراء.
 
 
 
 
 
------------------------------------------------------------------------------------------------------------------