Facebook
أُكَرِزُ بكتابيَ بينَ الأُمم PDF طباعة أرسل إلى صديق
الكاتب: قيس مجيد المولى   
الأربعاء, 27 حزيران/يونيو 2012 08:00

qeees
ستظهرُ الريحُ وأحنيَ رُكبتيَ /وهناك أُمَجِدُ غرضي من وقوفيَ أمامَ التماثيلِ/بالكلمةِ ذات المنشأ الأبدي/ وبعلامة النور في إبتسامة الإله المُذَهَبِ عند بيت النحل / هوذا سفري والنارُ والزيتُ وقرعُ الحديد / إن بقيَ ماكتبت على الأبوابِ /تُعرفُ جهةُ الغيمٍ / وأن تلاشت حروفي سيلدُ ما يلدُ من تزاوج العُتمة والأسرار /

أيها الساقي ..

اقرع كأسكَ الفارغَةَ / ليعبثَ فراغيَ بفراغِ موتي /

أيها الخبازُ ...

أبطء رغيفيَ في نارك / كي أتلذذ في جوعي

ويا قيامتي إنتظري أثداء الأبقارِ وشمامة الحليب ..

إلى أن أرى في أحلاميَ /

بيتيَ أخضراً

وثيابيَ مُعطرةً وبيضاء .