Facebook
خيمة أخرى PDF طباعة أرسل إلى صديق
الكاتب: حسن مجاد   
الأربعاء, 23 نيسان/أبريل 2014 18:14

 

7ssenmjaad
لايجوز تكرار النشر دون الاشارة لمجلة سطور

 

إلى صديقي شوارزكوف طبعاً
الآن صار بمقدوري أن أصبحَ أعمى !
هكذا بكلّ بلاهةٍ أغلقُ عيني اليسرى ؛ فأتحسس خطاي
أرتدي" بيجامة" الزعيم قاسم واستلقي على سرير الهواء مثل راعي وليم بليك في أغاني البراءة والتجربة !
أقرأُ في يومٍ عاصفٍ " الساعة الخامسة والعشرون"
أعيدُ القراءة مرة أخرى ؛ لاتعلم حكمة العم جورجيو وصديقه القرويّ "موريتز "
استمع إلى محطة الـ" مونت كارلو " ؛ ليظهر صوتك المملوء فراسة -
الترجمة السيئة لم تسرق مني كلماتك الواثقة -
: ( أمهلنا الجيش ثلاثة أيام ، الأمر ليس أكثر من دعابة ، انها معركة وعلى العدو أن يفهم ذلك ) !
طبعاً ، ليس بمقدورك أن تفهم جنديّاً عراقيّاً باسلاً جاء إلى هنا سهواً
لكن دعني أسألك سعادة الجنرال
أعني صديقي شوارزكوف كيف لك أن تموت هكذا بكل بساطة؟
رجل واحد يستلقي على سرير مستشفى بعيد
يموت ببطء دون أن يتلعثم !