Facebook
الجعفري : العراقيون أثبتوا وحدتهم، وأصرُّوا على القضاء على الإرهاب

caption copy
استقبل وزير الخارجيَّة الدكتور إبراهيم الاشيقر الجعفري سفير اسبانيا في بغداد السيِّد خوزيه ماريا دوالبينا بمناسبة انتهاء مهامِّ عمله الدبلوماسيَّة في العراق.
وبحث الطرفان خلال اللقاء العلاقات الثنائيَّة بين بغداد ومدريد خلال الفترة الماضية، واكدا حرص البلدين على إقامة أفضل العلاقات وتفعيل المصالح المُشترَكة ومُواجَهة المخاطر المُشترَكة.
وثمَّن معالي وزير الخارجية مواقف اسبانيا الداعمة للعراق في مُختلِف المجالات، ودور السيِّد السفير في تعزيز التعاون المُشترَك، داعياً إلى استمرار هذا الدعم في مجال تقديم المساعدات وتدريب القوات العراقيَّة والمُساهَمة في إعادة إعمار البنى التحتية للمُدُن العراقية.
وأشار الدكتور الجعفري إلى أنَّ بعض الجهات راهنت على أنَّ العراق لن يبقى مُوحَّداً بعد دُخُول عصابات داعش الإرهابيَّة، قائلا: انَّ العراقيِّين أثبتوا وحدتهم، وأصرُّوا على القضاء على الإرهاب، واليوم يحققون انتصارات متتالية ضدَّ إرهابيِّي داعش الذي شكَّلوا خطراً عالميّاً على شُعُوب العالم كافة.
من جانبه أكد سعادة السفير السيِّد خوزيه ماريا دوالبينا أنَّ بلاده ستستمرُّ في مُساندة العراق في حربه ضدَّ الإرهاب، وانها تتعاطف مع قضايا العراق في المحافل الدوليَّة والأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي ويعملون على دعمه الكامل في المجالات كافة، مُشيداً بالانتصارات الكبيرة التي يحققها العراقيون ووحدتهم ضدَّ عصابات داعش الإرهابيَّة، وأنَّ العديد من الشركات الاسبانية تتطلع للعمل في العراق، وزيادة حجم التبادل التجاريِّ بين البلدين.