Facebook
كاري كاتير / أفلام عراقية سخيفة PDF طباعة أرسل إلى صديق
الكاتب: رسام الكاريكاتير كفاح محمود   
الأحد, 10 آذار/مارس 2013 21:00
kfah

 

لايجوز تكرار النشر دون الأشارة لمجلة سطور

 

قبل يومين استقال وزير الزراعة العراقي لأنه شعر فجأة بأنه لا مجال للاستمرار في حكومة لا تلبي مطالب الشعب .. وقبله استقال وزير المالية رافع العيساوي الذي اكتشف فجأة وبدون مقدمات وبعد مرور أكثر من ثلاثة سنوات ونصف من المرمغة في عز الحكومة وبعد أن بدأت الحكومة في رصد بعضا من مخالفاته المالية والإدارية قرر هو الأخر الاستقالة بعد أن اكتشف بأنها لا تناسب مقاس قدمه اليمين ..الوزير محمد توفيق علاوي وزير الاتصالات هو الأخر قدم استقالته بعد أن اتهم من قبل هيئة النزاهة التي حملته المسؤولية الجزائية على خلفية وجود شبهات في ملفات فساد مالي طالت وزارته ومحاولات بعض شركات الاتصالات تمرير صفقات مشبوهة إلى العراق.
حالة من الروح الوطنية الوثابة اجتاحت وزرائنا الافاضل الذين تحملوا الحكومة طوال فترة الاربعة سنوات العجاف واستعدادا للانتخابات المقبلة اكتشفوا فجأة بأن الحكومة لا تلبي مطالب الشعب فاستقالوا ...!!!
هذا الفيلم يذكرني بالمسلسلات التجارية الهابطة والتي هجرها الجمهور من زمان ، ففي الحلقة الثلاثون وهي الأخيرة يتذكر المخرج ومؤلف العمل فجأة بأنهم يجب أن يضعوا حدا ونهاية حتمية للمسلسل .. يموت المجرم فجأة في حادثة مروعة على الطريق الصحراوي ويكتشف رجال البوليس بأن المجتمع مليء باللصوص فيسقط الجميع فجأة في قبضة العدالة التي تأتي دائما متأخرة .. ثم يكتشف أبو العروس بأنه ظلم الشاب المسكين فيبادر فورا بتزويج ابنته الى الشاب الذي تعرض للظلم المرير طوال الثلاثون حلقة الماضية ، وفي المشهد الأخير من المسلسل يزف العريس الى العروسة وتنتهي القصة نهاية سعيدة جدا... أتمنى أن تنتهي أفلامنا العراقية هي الأخرى نهاية سعيدة بدون مفخخات أو أحزمة ناسفة وتمر الانتخابات على خير وسلامة.

 

التعليقات: